“مقتاية لَوْءة”

لاحظت أوساط سياسية مطلعة، “عودة التشنج إلى أجواء العلاقة بين مرجعين سياسيين، خصوصاً مع (محظي مدلل) لدى أحد المرجعين”.

وأضافت المصادر ذاتها، لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، “يبدو أن ما يدور خلف الكواليس في ما يتعلق بالحكومة الجديدة، جعل الطبع يغلب التطبع في ما يخص العلاقة التي لطالما كانت متوترة ومتشنجة، بين المرجع السياسي من جهة ومحظي المرجع الآخر من جهة أخرى، بحيث أن فترة المهادنة بينهما لم تدم طويلاً، على الرغم من اللقاءات التي جمعتهما في الأسابيع الماضية والتفاهمات التي أثمرتها، كما قيل”.

واعتبرت الأوساط السياسية، أنه “لا يعوَّل على استواء العلاقة بين الطرفين نظراً لتناقض المنطلقات والمصالح والمشاريع بينهما”. وأضافت، “فالج لا تعالج، (طول عمرك لوءة يا مقتاية)”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل