بيانيتش: برشلونة كان حلم حياتي

أعرب البوسني ميرالم بيانيتش لاعب خط وسط برشلونة، عن سعادته بالانضمام لصفوف البلوغرانا هذا الصيف، مُشيراً إلى رغبته في تحقيق المزيد من الإنجازات والألقاب.

وقال بيانيتش، خلال المؤتمر الصحفي، اليوم الثلاثاء، “شكرًا للنادي، وللرئيس، وإنه لفخر كبير أن أكون هنا وعائلتي ونحن سعداء جداً، وسأقاتل ليحقق النادي الألقاب ويصل للمكانة التي يجب أن يكون فيها”، لافتاً إلى أن “اللعب هنا كمنافس كان بالفعل فخراً كبيراً، وحين كنت طفلا كنت أحلم باللعب لبرشلونة، وأن أكون جزءاً من هذا الفريق هو أمر استثنائي. أنا ممتن جداً لما قدمته في مسيرتي، لأنني اليوم في أكبر ناد في العالم”.

وأضاف، “أعيش مرحلة مهمة للغاية في مسيرتي، وأطمح للفوز بجميع الألقاب، وهي فرصة عظيمة بالنسبة لي، وآمل أن أساهم بخبرتي مع الفريق، وأن أمنح الجماهير المتعة والسعادة”.

وعن رحيله عن يوفنتوس، قال، “الرحيل كان أمراً مُعقداً، لقد تركت فريقاً رائعاً، لكن لاعب كرة القدم يكون لديه الحافز للتطور وخوض تحديات جديدة، وبعد 9 سنوات في إيطاليا كنت بحاجة إلى أهداف جديدة، وكان برشلونة حلمي”.

وبسؤاله عن خسارة برشلونة ضد بايرن ميونخ، أجاب، “بالطبع رأيت المباراة، هناك هزائم مؤلمة للغاية، وليال يسير فيها كل شيء في الاتجاه المعاكس، والوضع بسبب فيروس كورونا ليس عذراً، كانت ضربة كبيرة يصعب قبولها”.

وأردف، “لكن المجموعة كلها تريد قلب الصفحة، وعلينا التفكير في أنفسنا ونتحد لنكون أقوياء، وبذلك فقط يمكننا تكرار نجاحات الماضي”.

وحول هدفه في شباك ريال مدريد حين كان لاعباً لليون، كشف، “بالطبع أتذكر، لقد كان هدفاً مهماً ضد ناد كبير، وكان من دواعي سروري حيث كنت صغيراً جداً”، لافتاً إلى أن “الريال خصم قوي للغاية، وسنخوض معركة مهمة ضده هذا الموسم، لكن المهم أن نركز على أنفسنا”.

وأردف، “كنت أتمنى أن أصل إلى برشلونة مبكراً، لكنني وصلت لاحقاً. لعبت لفرق رائعة، وأنا دائماً أحترم الأندية التي مثلتها، وكانت مسيرتي مهمة، اليوم وصلت للحد الأقصى”.

وبسؤاله عن مدربه كومان، أجاب: “لقد تحدثت معه مرتين أو ثلاث لأعرف كيف تسير الأمور، علينا أن ننتظر لنرى كيف يريد أن نلعب وأين سيعتمد علي، فالموسم طويل وسيكون لدينا جميعًا الفرص”. وأضاف، “يمكنني اللعب في جميع مراكز الوسط، وسأبذل قصارى جهدي”.

وبيّن بيانيتش، أن “الإصابة بفيروس كورونا كانت شيئا غير متوقع، وتدربت في المنزل وكنت على تواصل مع المدربين، وكنت أفضل أن أكون هنا، لكن كان علي احترام القواعد وعملت بجد وآمل أن أكون جاهزاً لبدء الموسم”. وأردف: “يوم السبت سألعب بالتأكيد جزءا من المباراة. أحاول تعلم اللغة حتى أتمكن من التواصل بسهولة مع زملائي”.

وعن المقارنة بين ميسي وتوتي، أجاب: “ميسي عرفته منذ يومين فقط، وكان من حسن حظي اللعب مع توتي وبوفون وكريستيانو رونالدو، وسيكون من دواعي سروري اللعب في نفس الفريق مع ميسي الفضائي”. واستدرك: “لكن يجب أن نتذكر أن الفريق بأكمله سيكون مهماً”، مشدداً على أنه “لا أستطيع تخيل ميسي بقميص آخر، اعتقدت أن كل شيء سينتهي بشكل جيد، وكنت أريد اللعب معه”.

واستطرد: “لا أعرف سواريز لكنه هداف رائع، ولا أدري ما سيقرره حول مستقبله وإذا بقي سيكون جيداً، وإذا ذهب إلى يوفنتوس سيتم استقباله بشكل جيد، وأتمنى اللعب بجانبه”.

وأضاف، “أريد أن أقابل زملائي ليعرفونني. وجود خط وسط يضم بوسكيتس وتشافي وإنييستا كان لا يُصدق. الموجودون الآن رائعون أيضاً، وسأحاول التكيف في أسرع وقت ممكن”.

المصدر:
كووورة

خبر عاجل