ذبحوها ووالديها في بغداد

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن قتل الناشطة والصيدلانية العراقية شيلان دارا رؤوف، وعائلتها داخل منزلهم في حي المنصور وسط بغداد.

وأكد رواد مواقع التواصل أن دارا، تم نحرها هي ووالدها ووالدتها، داخل منزلهم وسرقة ممتلكاتهم الخاصة.

واتهم ناشطون الميليشيات العراقية الموالية لإيران، باغتيال دارا، وخاصة أنها كانت إحدى نشطاء ساحة التحرير، كما أنها وعائلتها معروفين بدعمهم لمظاهرات تشرين الاول، وأكدوا أن بيتها يقع في منطقة محصنة بين السفارة الروسية والبحرينية، وأنه لا يستطيع أحد تنفيذ هذه الجريمة سوى هذه المليشيات.

كما تعهد الناشطون بالانتقام ومحاسبة قادة هذه الميليشيات وعلى رأسهم قيس الخزعلي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وطالبوا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتحقيق في هذه الجريمة ومحاسبة الجناة، وتساءل النشطاء إلى متى سيستمر مسلسل اغتيال النشطاء؟

يذكر أنه خلال الاشهر الأخيرة، ارتفعت جرائم اغتيال النشطاء العراقيين على يد المليشيات، وكان أبرزها اغتيال المحلل السياسي هشام الهاشمي.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل