تحذير من انتهاج العنف مسلكاً في التعامل مع الصحفيين

أعلن نقيب محرري الصحافة جوزف القصيفي، ان “حوادث التعرض للصحفيين والاعلاميين والمصورين تكاثرت في الآونة الاخيرة ما يدعو الى الاستنكار الشديد والرفض المطلق لهذه الأساليب المتبعة مع الجسم الاعلامي ايا تكن انتماءاته ومواقعه”.

وقال، “بالأمس جرى التعرض للزميل كامل جابر في بلدة كفررمان، واتصلت به مدينا وشاجبا باسم نقابة المحررين، وواكبت موضوع الاعتداء”.

وأضاف، إن “النقابة تحذر من استسهال التعرض للزملاء على خلفية خلاف في وجهات النظر او الاعتراض على نشر خبر وتوسل العنف في الرد، وتؤكد على وجوب احترام القانون والاصول الديمقراطية”.

وتابع، “كذلك تعرض المصور في جريدة النهار نبيل اسماعيل الى اعتداء مماثل بينما كان يتولى تغطية الاشكال الذي حصل في محلة ميرنا الشالوحي منذ يومين. وهذا اسلوب مدان ومرفوض تحت اي ذريعة ومن اي جهة أتت”.

وحذر الجميع “من مغبة انتهاج العنف مسلكا في التعامل مع الصحافيين والاعلاميين والمصورين، وذلك سيرتد عليهم ولن يكونوا بمنجاة عن المساءلة والمحاسبة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل