أديب: باقٍ على موقفي لإنقاذ بلدي

فيما واصل رئيس الجمهورية ميشال عون مشاوراته مع الكتل النيابية، كان الرئيس المكلف تشكيل الحكومة مصطفى أديب، كما تقول المصادر المطلعة، يتعرض لحملات من التجنّي، اضطرته إلى الخروج عن صمته أمام عدد من الأصدقاء الذين نقلوا عنه قوله، “أنا باقٍ على موقفي ولن أكون مطيّة لكسر الطائفة الشيعية الكريمة أو الطوائف الأخرى، وإن ما يهمني بعد تكليفي تشكيل الحكومة الجديدة، هو التعاون مع الجميع بلا مواقف مسبقة لإنقاذ بلدي”.

وأضاف أديب بحسب أصدقائه، “لن أدخل في سجال مع أحد، لأن البلد في غنى الآن عن إقحامه في تجاذبات سياسية، ويدي ممدودة للجميع للتعاون، وسيكون لي الموقف المناسب، في حال اصطدمت مساعي تشكيل حكومة إنقاذية بحائط مسدود”.

المصدر:
الشرق الاوسط

خبر عاجل