هرب من السجن للمرة الـ7 لأجلها

بعد فراره للمرة السابعة من السجن مطلع سبتمبر الحالي، أعلنت الشرطة الإيطالية أنها أوقفت، الثلاثاء، في جزيرة سردينيا جوسيبي ماستيني (60 عاما) الملقب “جوني الغجري” الذي هزّت جرائمه البلاد لسنوات طويلة.

وقالت الشرطة “عُثر على الموقوف المتواري في منزل ريفي قرب ساساري” في شمال غرب سردينيا، حيث كان برفقة حداد.

وكان الرجل المحكوم بالسجن مدى الحياة، الذي أودع سجنا يخضع لحراسة مشددة في سردينيا منذ يوليو 2017، قد ترك زنزانته بموجب إذن خروج ولم يعد إليها في 5 سبتمبر، في وقت كان يحق له الإفادة من نظام حرية مشروطة في فبراير المقبل.

وقال جوسيبي ماستيني للشرطة في تصريحات أوردتها صحيفة “إيل كورييري ديلا سيرا” الإيطالية “الفرار يكون دائما بدافع الحب”. ولم تكن زوجته معه عند توقيفه.

 

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل