حسن خليل: تفاؤل حكومي

كشف عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي حسن خليل عن مقاربة إيجابية لما قدّمه رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، مع تأكيده على استمرار العمل لتذليل عقبات أخرى لتبصر الحكومة العتيدة النور.

وأعاد خليل​، بعد لقائه المفتي عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، ‏التأكيد على “التزام الكتلة بما سبق وأكد عليه رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري بالتزامنا ودعمنا انجاح المبادرة الفرنسية بكامل مندرجاتها، بدءاً بتشكيل حكومة سريعاً وصولاً لعقد مؤتمر للبنان لإطلاق الإصلاحات”.

ونوّه خليل بما اعتبره “الحراك الإيجابي الذي حصل خلال الأيام الماضية على مستوى ​تشكيل الحكومة​، وسنتعاطى معه بأعلى درجات المسؤولية”، في إشارة منه إلى التنازل الذي قدّمه الحريري.

ولفت خليل إلى أنّ “الحراك الايجابي فتح أكثر من ثغرة يتم العمل عليها بشكل حثيث” مشيراً إلى أنّ “مصلحة الجميع أن يكونوا متفائلين، وهو تفاؤل مبني على بعض المعطيات”. وشدد خليل على الالتزام بـ”العمل بالدستور والأعراف التي حمت تركيبة البلد وتوازناته، وأسست للنظام الذي نعيش بظله، ونحن متمسكون بالميثاق والدستور وحريصون على الوحدة الوطنية وكل الآليات التي تطمئن اللبنانيين”.

وأفاد خليل بأن “رئيس مجلس النواب نبيه بري لم يتخلَ للحظة عن دوره، وهو على تواصل مع الجميع، ويبحث عن تأمين مخارج تحفظ دور كل القوى، وتؤمن حماية نيابية وسياسية تضمن نجاح الحكومة المرتقبة بالمهمة الاستثنائية المقبلة عليها، كما أننا حريصون على إنجاح مهمّة رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب وتأمين كل الدعم له بالمرحلة المقبلة”.

وفي ما يخص العلاقة مع التيار الوطني الحرّ، قال خليل إنّ “العلاقة قائمة، ومع كل التبريرات السياسية بالبلد، قد نختلف مع البعض بمواقف سياسية ما، لكن نحن منفتحون لبناء العلاقات مع الجميع”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل