واشنطن للمرتهنين لإيران: ستدفعون الثمن

كشفت مصادر دبلوماسية عن ان اتصالات مكثفة، جرت ليل ‏أمس الجمعة، بين اكثر من جهة، الأولى بين الرئيس المكلف ‏مصطفى اديب الذي وضع الاليزيه بأجواء تعنت “الثنائي الشيعي” ‏وتمسكه بوزارة المال، كما نقل اديب النوايا التي لمسها لدى حلفاء ‏‏”الثنائي الشيعي” والتي تفيد بانه في حال بقي كل من حركة امل وحزب الله ‏على موقفهما، ستبادر الكتل النيابية التي تدور في فلك “8 آذار” بدورها ‏الى اختيار وزرائها.‏

وتشير المصادر الى ان الجانب الفرنسي ابدى امتعاضاً شديداً ‏ونقل بدوره الاجواء الى الإدارة الأميركية التي نصحت الاليزيه ‏بسحب يدها لأن الافرقاء “السلبيين”، بحسب قول الإدارة الأميركية لم ‏يتعظوا وليسوا اهلاً لإدارة بلد وشعب يرزح تحت أعباء اقتصادية ‏مزمنة في وطن شبه مفلس.‏

وكشفت المعلومات الواردة من واشنطن، لموقعنا، عن ان الإدارة الأميركية تعتبر ‏ان الوقت حان ليتعلم المراهنين على ايران في لبنان أي حزب الله ‏وحلفاؤه الدرس المناسب.

وأكدت المصادر ان الإدارة الأميركية أوصلت رسالة ‏مفادها، “إلى منتظري الانتخابات الأميركية، العقوبات ‏الأشد قساوة آتية، ومن اهدر الفرصة الثمينة على اللبنانيين بانتشالهم ‏من وحول الفساد سيدفع الثمن”.‏

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل