باريس هيلتون تنظم مظاهرة لإقفال مدرستها

 

بعدما كشفت النجمة العالمية باريس هيلتون أنها تعرّضت للإيذاء النفسي والجسدي في مدرسة داخلية، عندما كانت في سن المراهقة، قامت مؤخراً بتنظيم مظاهرة احتجاج أمام المدرسة (Provo Canyon) الداخلية في ولاية يوتا مع المئات من الآخرين الذين شاركوا قصصًا عن سوء المعاملة التي تعرضوا لها في المدرسة، وذلك للمطالبة بإغلاقها.

وذكرت هيلتون في فيلمها الوثائقي الجديد “This Is Paris”، في وقت سابق، أن “هناك الكثير من الناس كتبوا خطابات لي يقولون فيها شكرا جزيلا لك”.

وقالت إنها قاطعت والديها لمدة 20 عاماً، لأنهما أرسلاها إلى مدرسة بروفو كانيون في ولاية يوتا الأميركية. وأشارت الى أنها تعرضت للإيذاء النفسي والجسدي، ووضعت في الحبس الانفرادي لساعات، كما أجبرت على تناول أدوية غير معروفة.

المصدر:
aghaniaghani

خبر عاجل