الإصلاحات والانتخابات المبكرة بين جبيلي وعضو مجلس النواب الأميركي

 

بحث رئيس المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن ورئيس مكتب العلاقات الخارجية في القوات اللبنانيّة في الولايات المتحدة جوزيف جبيلي في مدينة بيوريا بولاية إيلينوي على مدى ساعتين في الشؤون اللبنانية مع عضو مجلس النواب الأميركي دارين لحّود.

وتطرق اللقاء إلى الأوضاع في لبنان والموقف الأميركي حيال العديد من القضايا، وكان تشديد من قبل جبيلي على ضرورة التركيز على مواضيع نزع السلاح غير الشرعي ومحاربة الفساد والمسؤولين عن تفشّيه، إضافة إلى مساعدة الشعب اللبناني في ظلّ الأوضاع التي يعيشها حاليّاً، وضرورة إجراء الإصلاحات اللازمة كي يحصل لبنان على المساعدات المطلوبة لإنعاش اقتصاده المتهالك. كذلك تمّ التشديد على ضرورة أجراء انتخابات نيابيّة مبكرة تكون مقدّمة لإيصال طبقة سياسيّة جديدة تعمل لإنقاذ البلاد ممّا وصلت إليه من كوارث.

كذلك تمّ التداول في مشروع القرار 1077 الذي صوّتت عليه لجنة العلاقات الخارجيّة في الكونغرس الأميركي أخيراً، وكان جرى البحث في هذا المشروع مع المركز اللبناني للمعلومات من قبل مكتب لحّود، حيث لعب المركز دوراً في دعم المشروع الذي يتضمّن تمسّك القرار السياسي الأميركي باستقلالية لبنان كبلد ديمقراطي سيّدٍ حرٍّ مستقلٍّ تعدّدي، كما يشير إلى الخطر المتأتّي من تمدّد إيران وحزب الله، ودورهما في عدم الاستقرار في لبنان، إضافة إلى موضوع الفساد، الذي تعود أسبابه إلى المنظومة الحاكمة في لبنان. كما يطالب مشروع القرار باستمرار المساعدات للشعب اللبناني وملاحقة الفاسدين، مع التشديد على استقلالية القضاء والحريّات العامّة.

تناول أيضاً موضوع دعم الجيش اللبناني كي يكون المؤسسة الوحيدة المدافعة عن استقلال لبنان والضامنة للحرّيات.

من ناحية أخرى، عقد جبيلي لقاءً حزبيّاً ضمّ عدداً من مسؤولي وأعضاء مركز القوّات اللبنانيّة في بيوريا، عُرضت خلاله آخر التطوّرات في لبنان، إضافةً إلى النشاط السياسي للقوّات في الولايات المتحدة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل