“كورونا” يخطف حارس المرمى عبد الرحمن شبارو

ظالم هو الفيروس، ضحاياه باتوا كثراً. بينهم اليوم حارس مرمى المنتخب اللبناني السابق عبد الرحمن شبارو، الذي توفي، بعد رحلة طويلة من المعاناة، وتدهورت حالته الصحية بعد مضاعفات سببتها كورونا.

كان شبارو، المولود في بيروت عام 1943، يرقد في مستشفى المقاصد بسبب جرثومة في جسمه أعاقت حركته، ثم انتقل إلى مستشفى السان جورج بعد إصابته بفيروس كورونا.

وعانى شبارو في السنوات الماضية ظروفاً صعبة، بعدما تعرض لإصابة في عينه اليمنى حرمته نعمة النظر فيها، خلال إحدى الحصص التدريبية حين كان مدرباً لحراس المرمى في نادي النجمة.

عبد الرحمن شبارو قدّم الكثير لكرة القدم، فكان رد الدَين قاسياً، في وطن بات اللاعب يخاف من مستقبل يُترك فيه على أبواب المستشفيات وحيداً.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل