خيتافي يجعل مساء برشلونة “غير وردي”

على ملعب “كولسيوم ألفونسو بيريس”، فك خيتافي عقدته المستعصية أمام برشلونة سواء على أرضه او خارجها في السنوات التسع الأخيرة عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله خايمي ماتا في الدقيقة 56 من ركلة جزاء.

ويعود الفوز الأخير لخيتافي على النادي الكاتالوني إلى 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 (1-صفر).

وهي الخسارة الأولى لبرشلونة بقيادة مدربه الجديد ومدافعه الدولي الهولندي السابق رونالد كومان، كما هي المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها الفريق الكاتالوني في تحقيق الفوز بعد سقوطه في فخ التعادل أمام اشبيلية صفر-صفر.

وكان برشلونة صاحب الأفضلية في الشوط الأول وسنحت لمهاجميه العديد من الفرص أبرزها تسديدة قوية لقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي من داخل المنطقة ارتدت من القائم الأيمن (20).

وخيب المهاجم الدولي الفرنسي انطوان غريزمان الآمال رغم لعبه أساسياً وأهدر فرصة ذهبية من انفراد عندما تلقى كرة من ميسي أرسلها فوق العارضة.

وحصل خيتافي على ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني إثر عرقلة المدافع التوغولي دجينيه داكونام داخل المنطقة من لاعب الوسط الهولندي فرينكي دي يونغ فانبرى لها ماتا على يمين الحارس نيتو (57).

ودفع كومان بإنسو فاتي والبرازيلي فيليبي كوتينيو بعدما فضل الابقاء عليهما على دكة البدلاء بسبب مشاركتهما مع منتخبي بلادهما في فترة التوقف الدولية، لكن دون جدوى، بل أن خيتافي كان قريباً من التعزيز من الهجمات المرتدة أبرزها تسديدة لكوشو هرنانديز من داخل المنطقة ارتدت من العارضة (83)، وتسديدة للاعب نفسه من مشارف المنطقة فوق الخشبات الثلاث (88).

المصدر:
bein sports

خبر عاجل