عقيص: “القوات” تمارس تباعداً سياسياً إثر وباء السلطة

أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عقيص أننا لا نعارض رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بل نريد تنفيذ المبادرة الفرنسية ومؤمنون بأن الوقت اليوم لحكومة انقاذ من مستقلين تعمل على تنفيذ مهمة اقتصادية مصرفية مالية وترفع العوز الزاحف على اللبنانيين.

وشدد عقيص في حديث عبر “LBCI” على أن “القوات اللبنانية” تمارس التباعد السياسي لأن هناك وباء سياسي عبر سلطة تؤمن بأن العمل لا يزال كالمعتاد عبر المحاصصة والهجمة الحالية على القوات لأنها لا تزال متمسكة بقناعاتها.

وعن قضية الحلف الرباعي، قال: “إذا أحد يريد أن يستنهض “تسونامي” عام 2005 هذا خطأ فهناك خلاف مع من هو يعترف بثورة 17 تشرين ومع من يرفض الثورة”.

وأضاف: “لا نعيش بهاجس تبريد العلاقة مع الحريري ولا مع غيره فنحن في انهيار كبير والوضع لا يحتمل التأجيل والمماحكة”.

ورأى عقيص أن أول اختراق للمبادرة الفرنسية كان من الثنائي الشيعي والآن طرح الحريري عودته إلى الحكومة وتشكيل حكومة اختصاصيين ومشاورة الأطراف الأخرى.

وكشف أن هناك جو من تيار المستقبل أنهم تمنوا على “القوات” بتسمية الحريري ولكن لو “القوات” أرادت العمل بتكتكة سياسية لكانت سمّت الحريري وتربط مع في المستقبل لانتخاب رئاسية ولكن نحن نؤكد على “profile” سياسي جديد.

وشدد على أننا لا نعارض عودة الحريري إلى الحكومة ولكن نريد حكومة اختصاصيين مستقلين وكل ما يصب في عدم وصولنا إلى هذا الهدف فنحن نعارضه.

وتابع: “الاستشارات كما يوحي اسمها هي الاستماع إلى الكتل النيابية وبعدها تكوين قناعة”.

وأوضح أن المشكلة عند الثنائي الشيعي فعندما يسمي الحقائب فهو أسقط كل المبادرة الفرنسية وعلينا الآن سؤال الحريري كيف ستتصرف في هذا الموضوع؟ وإن كنت سترضخ فنحن ضد هذا الأمر.

ولفت عقيص إلى أنه يبدو ان الفرقاء السياسيين يهوون استعمال الطريقة الأميركية أي العصا والجزرة.

وعن خطاب رئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل الأخير قال: “أعتقد بأن اليوم الناس لا تريد أن تسمع الخطابات النارية المستهلكة لأنه تمضية وقت واستنهاض عصبية ولا ردّ على خطاب باسيل”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل