سعلت بوجه ركاب الطائرة “نكاية” بكورونا

قررت امرأة أن تسعل في وجه ركاب طائرة بعد أن طلب منها مغادرة الطائرة لرفضها ارتداء الكمامة، كإجراء ضروري من المسافرين للوقاية من وباء كورونا.

وقال متحدث باسم شركة إيزي جيت البريطانية والمالكة للطائرة التي كانت على متنها امرأة، إن الرحلة كان من المقرر أن تقلع من بلفاست في آيرلندا الشمالية إلى أدنبرة في 18 تشرين الأول عندما رفضت المرأة ارتداء غطاء للوجه.

وفي مقطع فيديو للواقعة، سعلت المرأة في وجه الركاب وطاقم الطائرة وهي تجمع متعلقاتها من مقعدها، وخلال المرور من ممر الطائرة بين صفوف من المقاعد، صرخت المرأة في وجههم، “اللعنة عليكم جميعاً… الجميع يموت! كل جسد يموت! كورونا أم لا. الجميع يموت”.

وأكدت شركة “إيزي جيت” أن الشرطة صعدت الى الطائرة لاحتواء الواقعة. وقال متحدث باسم شركة الطيران، “تماشياً مع إرشادات وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي، يتعين على جميع الركاب حالياً إحضار قناعاً للوجه الخاص بهم لرحلتهم والذي يجب ارتداؤه أثناء الصعود إلى الطائرة وعلى متنها، باستثناء عند تناول الطعام أو الشرب”.

وتابع، “يتلقى الركاب إرشادات واضحة قبل السفر وعبر الإعلانات على متن الطائرة للتأكد من أنهم على دراية بهذا المطلب الخاص بصحة وسلامة كل فرد على متن الطائرة. لن نتسامح مع أي سلوك تخريبي تجاه الركاب والطاقم الآخرين”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل