الطبش: زمن التأجيل بهدف التسجيل ولى

اعتبرت النائبة رولا الطبش أن “اعتماد البعض سياسة التأجيل، ظنا منهم أنهم سيفرضون ما يريدون على الجميع، وقد يكونوا يحنون الى جلسات سابقة عطلوا فيها النصاب لسنوات، لفرض اسماء او أجندات، لن تجدي نفعا، ولهذا البعض، أقول: إن زمن التأجيل بهدف التسجيل، قد ولى، احتكموا الى ضميركم والى صرخات الشعب، وبادروا الى حكومة انقاذ وفق عناوين المبادرة الفرنسية، فالمسؤولية الوطنية كبيرة وتقع على عاتق الجميع”.

وفي مداخلة عبر قناة “الجديد”، أضافت، “هناك مسلمات وطنية إنقاذية نحن متمسكون بها، وقد عبر عنها الرئيس الحريري بكل وضوح، أهمها المبادرة الفرنسية، والتي تكاد تكون الفرصة الوحيدة اليوم للخروج من الازمة السياسية والاقتصادية غير المسبوقة، كما أن هذه المبادرة تعطي فرصة لصيغة حكم جديدة تعتمد على الاختصاصيين البعيدين عن التبعية الحزبية”، متسائلة، “ألا يستحق البلد فرصة لا تشبه سابقاتها علنا ننقذه قبل فوات الاوان؟”.

وفي موضوع ترؤس الرئيس الحريري لحكومة اختصاصيين من غير الحزبيين، أوضحت الطبش: “إننا، كلبنانيين، قد حاولنا تشكيل حكومة اختصاصيين من غير الحزبيين رئيسا وأعضاء، إلا أننا فشلنا او أن هذه التجربة قد لا تصلح في هذه الظروف تحديدا”.

وتابعت، “منعا للدخول في فراغ قد يضرب آخر مقومات الحياة السياسية والديمقراطية في البلد، وهو على شفير انهيار اقتصادي واجتماعي كبير، بادر الرئيس الحريري لترؤس حكومة اختصاصيين من غير الحزبيين، لمحاولة انقاذ البلد، وتزامن هذا الامر مع بوادر داعمة من المجتمع الدولي لهذا التوجه، دون أن ننسى المبادرة الفرنسية”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل