ارتياح بقاعي لانتشار الجيش في الشوارع

في موازاة استمرار الاجراءات العسكرية في منطقة البقاع الاوسط التي ينفذها فوج التدخل السادس في الجيش اللبناني على طول رقعة انتشاره والتي اشاعت جواً من الامان والاستقرار، عبر بقاعييون عن تفاؤلهم بهذه الاجراءات التي انعكست طمأنينة وتراجع كبير في اعمال السلب والسرقة التي كانت تحصل على مختلف الطرق في البقاع الاوسط وعلى طول رقعة انتشار فوج التدخل السادس.

ونوه راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع المطران عصام درويش بالإجراءات مؤكدا بان الناس تعبر بشكل ايجابي ونحن نلمس بشكل فعلي تراجع الاعمال المخلة بالأمن وحوادث السلب بشكل ملحوظ مثمنا الدور الكبير الذي تلعبة المؤسسة العسكرية وعلى راسها العماد جوزيف عون وفوج التدخل السادس الذي يشيع الامن من خلال اجراءاته.

ونوه رئيس تجمع صناعيي البقاع نقولا ابو فيصل بكل ما يقوم به الجيش اللبناني وتحديداً فوج التدخل السادس في منطقة البقاع وهذا الامر ينعكس ارتياحا كبيرا كما انه له مردود اقتصادي ايجابي من خلال الامان الذي يزيد من حركة التجول والاشغال السياحية وهذا ينعكس ايجابياً على واقع الصناعات المحلية وسوق تصريفها في الداخل.

ولفت ابو فيصل الى ان الشعور بالاطمئنان ومشاهدة هذه الاجراءات العسكرية بشكل يومي كفيل لوحدة بتراجع عمليات السلب مع احجام العصابات عن افعالها المخلة بالأمن من جراء هذه التدابير التي تقيد حركة العصابات.

بدوره، اشار رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع ابراهيم الترشيش الى ان كثرة الحواجز الظرفية كفيلة لوحدها بإلزام عصابات السلب والمخلين بالأمن بالابتعاد عن منطقتنا وهنا ينعكس الامر تلقائيا ارتياحاً شعبياً ويليه زيادة في الاشغال التجارية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل