“البازلاء الفائقة” تقلل خطر الإصابة بالسكري

كشفت دراسة جديدة أن نوعاً من البازلاء يُعرف باسم “البازلاء الفائقة” المتجعدة، يساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم وتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

ووجد باحثون بريطانيون أن البازلاء المجعدة تمنع ارتفاع السكر في الدم. ويمكن أن يساعد دمج البازلاء المجعدة في وجبات الطعام، سواء كانت كاملة أو مطحونة في دقيق البازلاء، في معالجة السكري النوع 2 عن طريق منع هذه الطفرات.

وتحتوي البازلاء المجعدة على كميات أعلى من “النشاء المقاوم”، من البازلاء العادية. ويستغرق النشاء المقاوم وقتا أطول حتى يتفكك مقارنة بالنشاء الطبيعي، وينتهي به الأمر إلى التخمر في الأمعاء الغليظة، بدلا من هضمه في الأمعاء الدقيقة.

ويمكن أن تكون حبيبات النشاء بحجم جزيء الغبار، اعتمادا على مصدرها، وهي عبارة عن كربوهيدرات يفككها الجسم لإطلاق السكر، ولكن النشاء المقاوم يتحلل بشكل أبطأ.

وهذا يعني أن السكر الناتج عن النشويات المقاومة يُطلق بشكل أبطأ في مجرى الدم، ما يؤدي إلى زيادة أكثر استقرارا في نسبة السكر في الدم بدلا من ارتفاعه.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل