عون والحريري يتجنبان الدخول مع “شلة المبصرين”

إذا كان الرئيسان ميشال عون وسعد الحريري، ومن خلال لقاءاتهما التي توالت في الأيام الأخيرة، يحرصان على إشاعة هذه المناخات الايجابية بحديثهما عن تقدّم تارة وعن تفاهم تارة أخرى، إلاّ أنّهما، وبحسب الأجواء المحيطة بهما، لا يفرطان لا في التفاؤل ولا في التشاؤم، ويتجنّبان الدخول في لعبة المواعيد، التي تحدّدها “شلّة المبصّرين” في فنجان الرئيسين، بل أنّهما ماضيان في نقاش تفصيلي حول كل ما يتصل بالهيكل الحكومي، تاركين لولادة الحكومة أن تخبّر عن نفسها بنفسها حينما تنضج ظروفها، وأما متى ستنضج هذه الظروف، فالعلم عند الرئيسين عون والحريري وحدهما.

 

المصدر:
الجمهورية

خبر عاجل