برقايل تدق ناقوس الخطر: المرتبة الأولى في عكار

 

دقت خلية الأزمة في بلدة برقايل، ناقوس الخطر، معلنة في تقريرها اليومي عن تطورات فيروس كورونا المستجد، أن برقايل أصبحت في المرتبة الأولى في عكار بعدد الاصابات المسجلة رسمياً. ولفتت الأهالي إلى أن “السبب الرئيسي لزيادة الإصابات في برقايل، هو المخالطات العشوائية وعدم الالتزام بالإرشادات، والحلول المناسبة لمكافحة هذا الانتشار السريع، هو التزام الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي واستعمال الكمامة وغسل اليدين”.

وحذرت “من مغبة الاستخفاف بالمرض، ونطلب الحجر المنزلي ومنع التجول، وإلا فإننا مضطرين لتبليغ القوى الأمنية عن كل مصاب يشاهد في حركة عادية بين الناس، وسيصار إلى التعامل وفق القوانين اللبنانية”. وناشدت أبناء البلدة، “التزموا مساكنكم كرامة لله وللرسول، ولا تخرجوا إلا للضرورة القصوى، خصوصا وأن مستشفيات لبنان ممتلئة بالمصابين بكورونا، ولا تجد أسرة لاستقبال أي مريض وخاصة في عكار”. وختمت معلنة أنها تدرس “القرارات المناسبة الواجب اتخاذها، بالتنسيق مع البلدية”، وطلبت من فاعليات برقايل وشبابها “مساعدتنا في ضبط الأمور والالتزام بالإرشادات المطلوبة، من أجل الحد من انتشار هذا الوباء”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل