تحقيقات في عملية فرار السجناء… تواطؤ؟

انتقل مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بالإنابة القاضي فادي عقيقي، وبعد التنسيق مع النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، الى قصر العدل في بعبدا، حيث حصلت عملية فرار 69 موقوفاً من داخل النظارة، فعاين النظارة واطلع على كيفية حصول الفرار، في حضور النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون والمحامي العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي طانيوس سغبيني.

وبعد الكشف الميداني، عقد القاضي عقيقي اجتماعاً أمنياً في مركز قيادة سرية بعبدا في قوى الأمن الداخلي حضره القاضي سغبيني، وكلّ من قائد الدرك في قوى الأمن الداخلي، آمر مفرزة استقصاء جبل لبنان، رئيس فرع المعلومات في جبل لبنان، آمر مفرزة بعبدا القضائية، قائد سرية بعبدا في قوى الأمن، آمر فصيلة بعبدا في قوى الأمن، ومسؤول منطقة بعبدا في مخابرات الجيش، وجرى عرض لعملية الفرار والإجراءات المتخذة لتوقيف الفارين.

كما عاين مفوّض الحكومة موقع الحادث الذي قُتل فيه خمسة من السجناء أثناء فرارهم على متن سيارة أجرة قرب مقرّ المجلس الدستوري في الحدث.

وأعلن القاضي عقيقي، أنه تم توقيف 16 شخصاً من أصل جميع الفارين، وكلّف الأجهزة الأمنية كافة، بإجراء التحقيقات والتحريات اللازمة لتوقيف جميع الفارين، وتحديد كيفية حصول الفرار وتبيان ما إذا كان ثمّة تواطؤ في هذه العملية تمهيداً لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقهم.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل