لا “إرهابيين” بين الفارين من سجن بعبدا

أكد مصدر مطلع على عملية فرار السجناء من سجن بعبدا، أنه “وأثناء فتح عامل التنظيفات باب زنزانة بهدف تنظيفها، صباح أمس السبت، قام 69 سجيناً في نظارة مخفر قصر عدل بعبدا (قرب بيروت) بمهاجمته ومهاجمة عدد من عناصر قوى الأمن. وبعد السيطرة عليهم، تمكّن السجناء من الهروب”، موضحاً أنّ “الفارين معظمهم من الجنسية اللبنانية، ولكن بينهم أيضاً سوريون وعراقيون”.

وفي حين أشار المصدر عبر “الشرق الأوسط”، إلى أنّ “الفارين هم من السجناء الموقوفين أي الذين لم يحاكموا بعد”، أوضح أنّ “تهم بعضهم تتعلّق بجرائم خطيرة، وبعضهم الآخر بجنح ولكن ليس بينهم من هو متهم بجرائم تتعلّق بالإرهاب”.

وأكّد المصدر أنّه لا يوجد أي جرحى أو إصابات في صفوف السجناء داخل النظارة، إذ لم يحصل أي اشتباك، موضحاً أنّ الإصابات اقتصرت على عامل التنظيفات الأجنبي الجنسيّة وعسكريين تلقيا علاجهما.​

المصدر:
الشرق الاوسط

خبر عاجل