يتلطون بالمستقلين خوفاً من مواجهة “الحزب”

تُجمع مصادر جامعية (من جامعات مختلفة) على ملاحظة “ظاهرة جديدة في الانتخابات الطالبية التي تحصل، ولا تزال، هذه السنة، لم تشهدها الجامعات من قبل”.

وتشير المصادر ذاتها، لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، إلى أن “أحزاباً وتيارات عدة، لا تجرؤ على خوض الانتخابات الطالبية الجامعية، بشكل واضح وصريح، وتحت راياتها وشعاراتها وطروحاتها السياسية، خوفاً من الخسارة جرّاء الانطباع السائد بالنفور العام من الأحزاب في الفترة الأخيرة”.

وتكشف، عن أن “بعض الأحزاب والتيارات السياسية تخوض الانتخابات متحالفة، لكن من خلال التورية والمناورة تحت عباءة مستقلين أو تعلن انسحابها عن خوض المعركة علناً لتعود من الباب الخلفي مرتدية قناعاً لا يشبهها علّها تفلح”، معربة عن استغرابها “لقيام هذه الأحزاب، التي تطرح نفسها كصاحبة مشاريع إصلاحية ومنقذة للبنان من أزماته، بهذه الألاعيب، فيما يُفترض أنها تربِّي الأجيال والأنصار على الشفافية والصدق في تعاطي الشأن العام، لا على الحيل والمناورات والخداع”.

لكن المصادر الجامعية تشدد، “على أن اللافت والبارز، أن ثمة حزباً يكاد يتفَّرد من بين الأحزاب والتيارات، ويشذّ عن هذه القاعدة الجديدة الغريبة المعتمدة هذه السنة، إذ يخوض الانتخابات الطالبية في الجامعات باسمه وشعاراته وطروحاته وأفكاره ومشاريعه، بشكل علني ومباشر بمواجهة تحالف الجميع ضده”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل