عقيص: لتنقية الجسم القضائي

 

أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عقيص اننا “كنا نحلم أن يأتي رئيس لمجلس القضاء الأعلى كالقاضي سهيل عبود ولكن هناك مشكلة في العدلية وعدم وجود دور للتفتيش وكلما قال البعض عن ان القضاء فاسد ينتفض القضاة في لبنان”.

وقال عقيص لـ”الجديد”، “لتنقية الجسم القضائي اللبناني، ونحن دورنا كمشرعين في مجلس النواب ان نعطي قوانين تعزز التفتيش المركزي وتعطي استقلالية قضائية”، سائلاً، “ماذا نفعل مع الفاسدين في لبنان، وماذا فعلنا في ملف السماسرة القضائيين”؟، موضحاً ان “القنوات الاعلامية والصحافية تقوم بمتابعة ملفات ​الفساد​ لحظة بلحظة وتقوم بإصدار ​تقارير​ عن الفساد والفاسدين ولكن لا يوجد محاسبة”.

وأضاف، “أتمنى على وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي ان يوضح كلامه حول ان 95% من القضاة فاسدين، ولعدم بناء نظرة اللبنانيين على أساس هذه الأرقام فهناك قضاء مستقل وغير فاسد في لبنان، والمهم ليس إقرار القوانين الإصلاحية انما العبرة في تطبيقها”.

وشدد نائب زحلة على اننا “عندما نقر قانون استقلالية القضاء الكثير من الأمور تُحل ورسالتي للقضاة أن يمارسوا هيبتهم والعمل على تنقية الجسم القضائي الذاتية”.

وعن تشكيل الحكومة والمبادرة الفرنسية، قال، “سنذهب الى مكان أكثر سواداً في حال لم تشكل الحكومة على كل القطاعات قبل رأس السنة الجديدة، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ورئيس الجمهورية ميشال عون يجب ان ينجزا التشكيلة من دون أي تدخل لأطراف أخرى”.

وأردف، “عندما بدأت المبادرة الفرنسية كان الأمور سالكة وأول ما عرقل المبادة هو تسلط الثنائي الشيعي على وزارة المالية والكل مقتنع أنه ما من نص دستوري عن التوقيع الشيعي الثالث ومنذ ذلك الحين تراجعت أسهم المبادرة خصوصاً ان المكوّن الفرنسي تعب من السياسيين اللبنانيين وفقد الأمل، لكن نتمنى من الفرنسيين أن لا ييأسوا من لبنان”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل