رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات

يبدو أن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا استشعر بدنو ساعة الرحيل، فقام بتسجل رسالة صوتية مفجعة عن ابنه الأصغر “ملاك” قبل ساعات قليلة من وفاته.

وطلب نجم كرة القدم العالمية في الرسالة الصوتية من زوج صديقته السابقة، فيرونيكا أوجيدا، أن يهتم ويرعى طفله (مارادونا) البالغ 7 سنوات الذي يدعى “ديجيتو فرناندو”، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

وقال مارادونا في التسجيل لـ “ماريو بودري” الزوج الجديد لوالدة الصبي، “اعتن بها واعتن بملاك الذي لا يضاهى في جماله شيئا”. وتم نشر التسجيل من قبل الصحفي الأرجنتيني لويس فينتورا في برنامج دردشة أميركي.

 

 

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل