رؤوس كبيرة تشملها الادعاءات في انفجار المرفأ

يبدو أن ما أقدم عليه المحقق العدلي، القاضي فادي صوان، حين ادعى على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب و3 وزراء في جريمة انفجار مرفأ بيروت لن تتوقف أصداؤه قريباً.

وتحول المُدعى عليه إلى “ممثل موقع رئاسة الحكومة”، وبات ممثلاً للطائفة السنية وموقعها في الدولة.

وكشفت مصادر سياسية، أن “صوان سيدّعي على شخصيات سياسية إضافية نهاية الأسبوع الحالي، ومنها وزراء حاليون وسابقون وضباط في أجهزة أمنية”، مشيرةً إلى أن “الاستدعاءات ستتواصل وستطال رؤوسا كبيرة في الدولة”.

ولفتت المصادر لـ”الجريدة”، إلى أن “القاضي صوان لن يتوانى عن الادعاء على كل من يظهره التحقيق متورطا في جريمة المرفأ”.

 

المصدر:
الجريدة الكويتية

خبر عاجل