تحديات القطاع الخاص في اجتماع “رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم”

 

إجتمع مجلس إدارة تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل عبر الإنترنت مع المدير الاقليمي للبنك الدولي للشرق الاوسط World Bank  السيد ساروج كومار جا وفريق عمله  لمناقشة التدهور الاقتصادي والاجتماعي والصحي والمالي والنقدي الخطير الذي يواجه البلاد والاقتصاد والشعب، والحديث عن الرؤية والتوقعات والتحضير سوياً لسنة 2021.

وناقش المشاركون التحديات المختلفة التي تواجهها شركات القطاع الخاص على مدى الأشهر العديدة الماضية، والتي تضمنت خسائر مالية وتشغيلية ضخمة تكبدها أرباب العمل وتسببت في فقدان آلاف الموظفين لوظائفهم. كما طرح الاجتماع عصفاً ذهنياً حول الوسائل الممكنة لتقديم الدعم لمساعدة هذا القطاع على النهوض من جديد لتمكينه من لعب دوره الحاسم كمحرك رئيسي للنمو وخلق فرص العمل ومساعدة لبنان على تجاوز المرحلة المقبلة اعتماداُ على ديناميكية ومواهب رأس المال البشري في البلد.

وشدد الدكتور فؤاد زمكحل بإسم المشاركين على “ان لا قدرة للقطاع الخاص بان يتابع هذه المعركة والدفاع عن النفس لوحده. اننا مقتنعون اليوم بان هناك اياد خفية تريد تدمير الاقتصاد وتركيع الشركات وتفقير الشعب واذلاله. ان هذا الانهيار لا يمكن الا ان يكون متعمدا ومرة اخرى يدفع ثمنه الشعب والشركات والاقتصاد الابيض حيث يتقدم عليه الاقتصاد الاسود وهو اقتصاد تبييض الاموال وتمويل الارهاب والفساد والجرائم المالية.

ونتمنى من البنك الدولي بان يمدنا بالارقام والوقائع والنصائح والرؤية المستقبلية الواضحة لاقتصاد لبنان كي نستطيع ان ندرس الاستراتيجيات في السنة المقبلة من اجل ان نواجه سنة 2021 التي ستكون بكل موضوعية وواقعية شائكه وصعبة”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل