فيرغسون مرتاح للاعتزال قبل تألق ليفربول

عبر المدرب الأسطوري لمانشستر يونايتد الإنكليزي السير أليكس فيرغوسون عن ارتياحه لاعتزاله التدريب قبل وصول الغريم ليفربول إلى قمة “البريميرليغ”.

وقاد فيرغوسون “الشياطين الحمر” إلى 13 لقبا في الدوري خلال فترة توليه تدريبه قبل اعتزاله عام 2013، ومنذ ذلك الوقت، عجز اليونايتد عن إحراز لقب الدوري وتجمد عداده عند 20 لقبا آخرها مع المدرب الإسكتلندي البالغ حاليا 79 عاما.

في المقابل، انتعش ليفربول مع قدوم المدرب الألماني يورغن كلوب، فأحرز لقب دوري أبطال أوروبا 2019 بعد عام على وصافته، ثم وضع حدا لصيام دام ثلاثة عقود بتتويجه بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز “البريميرليغ” في موسم 2019 ـ 2020.

وبرغم تربع “الشياطين الحمر” على الصدارة حاليا بفارق 3 نقاط عن ليفربول قبل مواجهتهما المرتقبة يوم غد الأحد في الدوري على ملعب “أنفيلد” معقل “الريدز”، إلا أن فيرغوسون يرى صعوبة في إيقاف مسيرة رجال كلوب.

وقال فيرغسون في حديث ضمن لجنة خيرية لمساعدة مرضى الخرف، “هما أنجح فريقين في بريطانيا، إذا أضفتم كل ألقابهما. يونايتد ضد ليفربول هي مباراة الموسم، أنجح فريقين في البلاد”.

وأضاف، “أشكر الله على اعتزالي، لأن ليفربول كان ظاهرة في آخر موسمين”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل