سحرة العالم يحيون ذكرى فقرة شطر الجسد

وضع الساحر “بي.تي. سلبيت” قبل مئة عام، امرأة في صندوق على مسرح فينزبري بارك في لندن وشطر الصندوق بالمنشار إلى نصفين، في فقرة سحرية أصبحت من الكلاسيكيات.

وسيجتمع سحرة من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت مطلع الأسبوع المقبل، للاحتفال بمئوية هذه الفقرة المميزة. وقال الساحر والمؤرخ مايك كافيني، الذي يعكف على وضع كتاب عن الخداع البصري، “نُفذت هذه الفقرة وصارت أكثر الخدع البصرية تأثيرا وشهرة على الإطلاق في رأيي”.

وأضاف “لم يكن الساحر ينفذ هذه الخدعة على جماد. نفذها على إنسان مما ارتقى بها إلى مستوى جديد تماما”.

وبمرور السنين، أدخل السحرة تعديلات على الخدعة كإبعاد شطري الجسد عن بعضهما البعض. وقدم الساحر الشهير ديفيد كوبرفيلد نسخة خاصة به من الخدعة أطلق عليها اسم “ذا ديث سو” أي منشار الموت، وفيها ينفذ الخدعة على نفسه باستخدام منشار عملاق يشطر جسده إلى نصفين.

وصرح كوبرفيلد في مقابلة ستُعرض خلال الاحتفال المقرر عبر الإنترنت الأحد، بأنه كان يصاب بالفعل في بعض الأحيان.

وستتولى منظمة ماجيك سيركل ومقرها لندن، استضافة الحدث الذي سيُنقل على الهواء مباشرة عبر فيسبوك الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش الأحد. وستكون ديبي ماكجي أرملة الساحر التلفزيوني البريطاني بول دانيالز من بين الضيوف، وستتحدث عن نجاتها مرة بعد مرة من فقرة شطر الجسد.

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل