بومبيو يتهم بكين بالتستر على منشأ “كورونا”

 

اتّهم وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو الصين مجددا الجمعة بالتستر على الأصل الحقيقي لكوفيد-19، في وقت وصل فريق من منظمة الصحة العالمية إلى ووهان الخميس للتحقيق في الموضوع. وقال وزير الخارجيّة الأميركي إن أمراضاً مشابهة لكوفيد-19 كانت منتشرة بالفعل في خريف العام 2019 بين موظفي أحد معاهد علم الفيروسات في ووهان، المدينة التي اكتشِف فيها كوفيد-19 للمرة الأولى. ودعا الوزير فريق منظمة الصحة العالمية إلى “الضغط على حكومة الصين” بشأن هذه “المعلومات الجديدة”.

وأشار بومبيو إلى أن “لدى حكومة الولايات المتحدة أسبابا للاعتقاد بأن العديد من الباحثين داخل (معهد ووهان لعلم الفيروسات) أصيبوا بمرض في خريف العام 2019، قبل رصد أول إصابة بالوباء، مع أعراضٍ متوافقة مع أعراض كلّ من كوفيد-19 وأمراض موسمية شائعة” أخرى. واعتبر بومبيو أن هذه المعلومات تتناقض مع الادعاءات بأنّ أيًا من موظّفي المعهد لم يُصب بكوفيد-19 أو بفيروس مشابه. وأردف “تُواصل بكين اليوم حجب معلومات حيوية يحتاجها العلماء لحماية العالم من هذا الفيروس القاتل” وما قد يأتي بعده.

ودعت وزارة الخارجية الأميركية إلى إجراء تحقيق شفاف لكشف مصدر فيروس كورونا. وقالت الوزارة في بيان، الجمعة، إن “التحقيق الشفاف والشامل الذي منعه الحزب الشيوعي الصيني، على مدار عام، واستخدم التضليل بدلا عنه، مهم، لفهم أصل هذا الوباء ومنع وباء تالي”، وأكد البيان أيضا على أهمية الوباء في تعزيز الأمن الدولي، وتحقيق الانتعاش الاقتصادي.

وأكدت الولايات المتحدة أنها “لا تعرف أين ومتى وكيف انتقل الفيروس المعروف باسم سارس كوف 2 إلى البشر: هل من حيوانات مصابة، أم نتيجة حادث في مختبر ووهان؟”، حسب البيان.

وشمل البيان معلومات جديدة وتساؤلات بخصوص أنشطة الصين في مختبراتها الحكومية عام 2019، قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تسلط الضوء على قضايا لم يتم الكشف عنها سابقاً. وبحسب بيان الخارجية، فإن أي تحقيق شفاف لابد أن يشمل الباحثين الصينيين بعد ما منعت السلطات الصينية الصحافيين من إجراء مقابلات معهم.

واكتُشف كوفيد-19 للمرة الأولى في ووهان أواخر 2019 وانتشر مذّاك في أنحاء العالم كافة وأودى بأكثر من مليوني شخص وأصاب عشرات الملايين. وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن تحديد مسار انتقال الفيروس من الحيوانات إلى البشر أمر ضروري لمنع أوبئة مستقبلية. واتهمت إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته مرارا الصين بالمسؤولية عن جائحة كوفيد-19، ووصف ترمب فيروس كورونا بـ”الفيروس الصيني”.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل