استقالة جديدة في إدارة ترمب

 

قدم وزير الصحة الأميركي أليكس عازار استقالته على خلفية أحداث اقتحام الكابيتول في 6 كانون الثاني، حسبما ذكرت وسائل إعلام أميركية أمس الجمعة.

وحسب وسائل الإعلام، فإن عازار كتب في رسالة استقالته المؤرخة في 12 كانون الثاني أن “الأعمال والخطابات التي تلت الانتخابات، خصوصاً خلال الأسبوع الماضي، تهدد بتشويه إرث هذه الإدارة”، وأن “الهجمات على مبنى الكابيتول كانت اعتداء على ديمقراطيتنا وعلى تقاليد الانتقال السلمي للسلطة التي كانت الولايات المتحدة أول من جلبها إلى العالم”.

وأضاف وزير الصحة، الذي اختاره الرئيس دونالد ترمب لهذا المنصب عام 2017، “نظرا إلى استمرار تفشي الوباء، والحاجة المستمرة لإيصال اللقاحات والعلاجات إلى الشعب الأميركي، وضرورة ضمان الانتقال السلس إلى إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، فقد قررت أنه من مصلحة الأشخاص الذين نخدمهم أن أبقى في منصبي حتى نهاية ولاية هذه الإدارة”.

وتابع مخاطباً ترمب، “أحثكم على الاستمرار في إدانة أي شكل من أشكال العنف بشكل لا لبس فيه، والمطالبة بألا يحاول أحد تعطيل مراسم التنصيب في واشنطن.. ومواصلة دعم الانتقال السلمي والمنظم للسلطة في 20 كانون الثاني 2021”. وسبق أن شهدت إدارة ترمب سلسلة استقالات بين الوزراء وكبار الموظفين بعدما واجه الرئيس اتهامات بالتحريض على العنف من خلال توجيه المتظاهرين للتوجه إلى مبنى الكابيتول حيث كان المشرعون يضعون اللمسات الأخيرة على إقرار فوز جو بايدن.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل