توقعات التحفيز الأميركي ترفع الذهب

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، بعد أن سجلت أدنى مستوى خلال شهر ونصف الشهر في وقت سابق من الجلسة، مدعومة بفرص إقرار حزمة أميركية ضخمة للإغاثة من تداعيات فيروس كورونا، الأمر الذي طغى على صعود الدولار وعزز من جاذبية المعدن كأداة تحوط من التضخم.

وبحلول الساعة 07:28 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.5 في المئة إلى 1836.29 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد انخفاضه إلى 1809.90 دولار، أدنى مستوى له منذ الثاني من كانون الأول.

وزادت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.4 في المئة لتسجل 1836.80 دولار للأوقية.

وقال ستيفن إينس كبير استراتيجيي السوق العالمية لدى أكسي “سوق الذهب ما زالت مدعومة نسبيا عند هذه المستويات، إذ أن صعود الدولار الأميركي في الوقت الحالي يتعلق أكثر بالبحث عن ملاذ آمن، وليس تحولا ملحوظا صوب دولار أقوى”. وتابع “التحفيز الأميركي كبير للغاية، سنحصل على حوالى 1.9 تريليون دولار أو 1.5 تريليون، وكلا التصورين جيدان للذهب”.

وسجل الدولار الأميركي ذروته في أربعة أسابيع، مما يزيد تكلفة الذهب لحملة العملات الأخرى.

وكشف الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن الأسبوع الماضي عن حزمة تحفيز مقترحة حجمها 1.9 تريليون دولار لتنشيط الاقتصاد. وقال إنه يريد توزيع 100 مليون جرعة من لقاح كوفيد-19 خلال أول 100 يوم من رئاسته.

وفي المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 1.2 في المئة إلى 25.03 دولار للأوقية. وزاد البلاتين 0.7 في المئة مسجلا 1081.10 دولار، في حين صعد البلاديوم 0.3 في المئة إلى 2389.82 دولار للأوقية.

 

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل