شركات بريطانية تطالب بإنقاذ “يوروستار”

طالبت مجموعات بريطانية الحكومة بالمشاركة في إنقاذ “يوروستار” شركة السكك الحديد العاملة عبر المانش، والتي تضررت جراء إغلاق الحدود بسبب وباء كوفيد-19، وفق ما أفادت وسائل إعلام.

وقالت مجموعة الضغط “لندن فيرست” في رسالة إلى وزير المال البريطاني ريشي سوناك والتي تمكنت “بلومبرغ نيوز” من الاطلاع عليها، إن “يوروستار” تحتاج إلى “إجراء سريع لحماية مستقبلها”. ووقع هذه الرسالة 25 من مسؤولين وأكاديميين.

وحتى وقت قريب، كانت “يوروستار” رمزا لسهولة تشغيل قطارات سريعة في أوروبا. لكن الشركة وجدت نفسها مشلولة بسبب أزمة فيروس كورونا، ومنصاتها ومنشآتها الخاصة في باريس ولندن وبروكسل أصبحت شبه مهجورة.

وفي الوقت الراهن، تقدم الشركة رحلة واحدة فقط في اليوم بين باريس ولندن، فيما كانت “يوروستار” قبل الوباء تنظم رحلتين في الساعة خلال فترات الذروة.

وقال كريستوف فانيشيه الرئيس التنفيذي لشركة “إس إن سي إف” التي تملك الحصة الاكبر في “يوروستار” في 15 يناير (كانون الثاني) إن “يوروستار في وضع حرج، ويمكنني أن أقول إنه حرج للغاية”. وأوضح أن الشركة فقدت 85 في المئة من ركابها عام 2020 وهي “مستمرة بفضل الدعم المالي”. كما أن هناك تشديدًا للقيود على الحركة “فالآن أصبحت باريس تطلب من المسافرين من المملكة المتحدة إبراز اختبار سلبي لكوفيد-19 قبل المغادرة، يليه حجر صحي لمدة سبعة أيام في فرنسا ثم اختبار ثان، فيما تبنت بريطانيا تدابير حجر جديدة”.

 

 

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل