صحة نسليهان أتاغول تجبرها الانسحاب من “ابنة السفير”


تعرضت نسليهان أتاغول، قبل أيام، بطلة حلقات المسلسل التركي الشهير “ابنة السفير” لإغماء مفاجىء نُقلت على الفور للمستشفى لتلقي العلاج.

وطلبت من الجهة المنتجة للعمل الحصول على فترة راحة لمدة عشرة أيام لحين تعافيها تماماً، ولكن فجأة وبدون مقدمات فوجىء صناع العمل بقرارها الصادم.

يبدو أن حالتها الصحية ليست على ما يرام، اذ قررت نسليهان أتاغول بطلة “ابنة السفير” الحصول على راحة طويلة والانسحاب المفاجىء من استكمال تصوير مشاهدها ضمن أحداث الحلقات الباقية من الموسم الجديد من المسلسل الذي يُعرض حالياً عبر الفضائيات التركية.

وانصدم جمهور نسليهان بنشرها رسالة خاصة عبر “إنستغرام” تعلن فيها عن انتهاء علاقتها بـ”ابنة السفير”. وقالت، “مرحبا للجميع، إنني أودّع نارة التي أحسست بها بقدر خلايا جسمي، ولكني محتاجة إلى الراحة، سلامات لفريق المسلسل، شكراً لكم يا أصدقاء ولجمهوري دعمتموني دائماً، من الجيد أنكم موجودون وإلى اللقاء في حكايا مختلفة في أقرب وقت”.

وأكدت الصحفية بيرسين التركية أن نسليهان أتاغول قررت الانسحاب من المسلسل، لأن تقاريرها الطبية التي أكدت إصابتها بمرض “تسرّب الأمعاء” تحتاج إلى راحة طويلة قد تصل إلى شهر تقريباً، وهو ما يجعلها تعطل مسار المسلسل.

وأوضحت الجهة المنتجة للمسلسل أنها “أجرت تغييرات في قصة وسيناريو المسلسل، مؤكدين أن نارة أو نسليهان أتاغول لن تكون في الحلقات المقبلة، وهي من أغلى الشخصيات في مغامراتهم الدرامية”.

وشكرت الشركة نسليهان أتاغول “برسالة على كل ما قدمته في العمل وتمنوا لها الصحة والسلامة​”.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل