قصيدة وَجَع

 

كان التَحَدّي شيمِة الأَبطال
واليوم ما عاد التَحَدّي يْفيد
سُبحان ألله مْغَيِّر الأحوال
وْصار الحِمِل عَ كْتافنا بيزيد
الصُلبان صارو بْهَالزمان تْقال
وْكلّ يَوم عَم نِشهد عَذاب جديد
كِتر الحَكي ما فاد واللّي نْقال
غَير الصَلا ما عاد في بِ الإيد

يا ربّ صاير هالوَطَن مَقهور
مَجروح عَم بتزيد آلامو
يِبْسِت بِ بِستانو الحِلو لِ زْهور
وِالنار عَم بِتْهِبّ قِدّامو
شو صَعب لمّا هَالزمان يْدور
وْيُخْسَر شَعِب لِبنان أَحلامو
كِلّو بْسَبَب لَعْنِه وْشَهادِةْ زُور
وْقِلِّة ضَمير بْراس حِكّامو

لِبنان رَحْ يِبقى عَريس الشَرْق
وْواحِةْ سَلام وْنَبِع لِ مْحَبِّه
وْبَخّور أرزو يْفوح مِن دون حَرْق
وْبِ الكَوْن كِلّو يْغِلّ وِيْعَبّي
مَهما بِ لَيْل الشَرّ جَنّ البَرْق
وْمهما يا غَيْمِةْ حِقْدُن تْكِبّي
كِلّ لْ أذو لِبنان مِن دون فَرْق
رَح يِنْزَل عْليهُن غَضَب رَبّي

وْهَيدا الوَبا اللّي تْسَلَّط عْلَينا
وْخَلّا حَياة الناس كِلّا جْنون
خَوْف وْرُعُب وِمْرَبَّطَه دَيْنا
وِالقلب صار بْحَرِقْتو مَشحون
وْنِشْفو عَ كِتْر الدَمِع عَيْنَيْنا
وْجوع وْفُقُر مَعْ هَالوَبا المَلعون
كِلّ الصَلا بْإيمان صَلَّيْنا
يا ربّ خَلّي هَالمْصيبِه تْهون

عْلَيْنا الحِمِل صايِر تْقيل كتير
وْقَدَّيْش قادِر يِحْمُل الإِنسان
أَمْراض، جُوع، وْبَهْدَلِه وْتِعْتير
عَنْ جَدّ صارو كْتار هْالصُلْبان
وْما دام بَدَّك هَيْك إِنّو يْصير
رَح نِقْبَلُن يا ربّ بِ الإِيمان
لاكِن إِلي عِنْدَك رَجاء زْغير
يِبْقالْنا هَيْدا الوَطَن… لِبنان

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل