كونتي يخطط لزعزعة مشروع بيرلو

يواجه إنتر ميلان ضيفه يوفنتوس على ملعب سان سيرو الثلاثاء، في إطار منافسات ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا. النيراتزوري تأهل لهذا الدور بعد تغلبه على غريمه ميلان في ديربي ميلانو بنتيجة (2-1)، بينما تأهل اليوفي بعد فوزه العريض 4-0 على سبال.

يسعى المدير الفني ليوفنتوس أندريا بيرلو، إلى مواصلة السير في المشروع الجديد الذي يحاول تدشينه في السيدة العجوز، بعد الثقة التي وضعها النادي في قدراته.

وتعاقد يوفنتوس مع بيرلو في بداية الموسم الجاري، ليتولى المهمة الفنية لليوفي خلفا لماوريسيو ساري، في مغامرة خطيرة من إدارة السيدة العجوز، التي أقدمت على تعيين مدرب لا يتمتع بخبرات تدريبية.

ورغم تذبذب مستوى يوفنتوس وتراجع ترتيبه في جدول الدوري الإيطالي، إلا أن مسؤولي اليوفي دائما يخرجون بتصريحات مساندة لبيرلو، وللمشروع الذي يسعى النادي للسير فيه مع المدرب.

ونجح بيرلو في التتويج بأول لقب له في مسيرته التدريبية، بعد أن ظفر بلقب السوبر الإيطالي، بعدما قاد اليوفي للفوز 2-0 على نابولي.

تغييرات عديدة

يفكر بيرلو في إجراء تغييرات عديدة على تشكيلة الفريق في المباراة المرتقبة أمام إنتر ميلان. وحسب صحيفة “توتو سبورت”، فإن بيرلو سيجري العديد من التغييرات على التشكيلة التي لعبت مباراة سامبدوريا الأخيرة في الدوري الإيطالي، وسيريح بعض اللاعبين أمام إنتر ميلان.

وأضافت أن بوفون سيبدأ في حراسة عرين اليوفي بدلا من فويتشيك تشيزني، كما ستتم إراحة أحد لاعبي قلب الدفاع، كيليني أو بونوتشي، من أجل إشراك ماتياس دي ليخت. وسيعود أليكس ساندرو للعب كظهير أيسر لأول مرة منذ إصابته بفايروس كورونا المستجد، بجانب كوادرادو كظهير أيمن.

وأشارت إلى أن ديان كولوسيفسكي مرشح للعب من بداية المباراة، بعدما كان على مقاعد البدلاء في مباراة سامبدوريا. وختمت الصحيفة بأن بيرلو أمامه العديد من الخيارات في خط الوسط، لكنه لم يحسم قراره بعد.

وإنتر ميلان يدخل مباراة ديربي إيطاليا، من أجل تحقيق الفوز لتأكيد أفضليته على حساب يوفنتوس، بعدما حقق انتصارا مستحقا على اليوفي في مباراة الفريقين الأخيرة، التي جمعتهما في 17 كانون الثاني الماضي بالجولة 18 من الكالتشيو، وانتهت بفوز إنتر (2-0).

وقدم إنتر ميلان أمام يوفنتوس، واحدة من أفضل وأجمل مبارياته هذا الموسم، وسيطر على المباراة بالكامل، وكان صاحب الفرص الأخطر.

الاستمرار في المسابقة

ويطمع إنتر في تحقيق الفوز من أجل الاستمرار في المسابقة ومحاولة تحقيق لقبها، من أجل العودة إلى منصات التتويج، خاصة وأن البطولات تستعصي على الفريق منذ عام 2011.

ومع الحالة التي يعيشها إنتر ونشوة لاعبيه، يأمل كونتي في تخطي عقبة يوفنتوس من أجل الوصول إلى النهائي، والفوز بلقبه الأول كمدرب مع النيراتزوري.

وفي سياق متصل كشف تقرير صحافي إيطالي، موقف الدنماركي كريستيان إريكسن نجم خط وسط إنتر ميلان، من الرحيل عن صفوف النيراتزوري، خلال فترة الانتقالات.

إريكسن ارتبط بالرحيل عن إنتر في الميركاتو الشتوي، بعدما أكد مسؤولو النيراتزوري أن اللاعب خارج حسابات المدرب أنطونيو كونتي.

يشار إلى أن إريكسن شارك أساسيا في آخر مباراتين لإنتر ميلان، ونجح في تقديم مستويات جيدة قد تساهم في تغيير قناعة مدربه كونتي.

 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل