“والله صرنا مسخرة العالم”


توقفت مصادر نيابية قريبة من 8 آذار، عند الذهنية والعقلية الخشبية التي تتحكم بإدارة البلاد، مذكرة بالعقوبات الشديدة التي فرضت على أحد أبرز الوجوه السياسية ومقاربته لها على أنها مناورة غير جدية، بدليل أن من عوقب، لا يزال يتصرف بالطريقة ذاتها و”مش فرقانة معو” لأنه لا يأبه لمصير لبنان، إنما يهمه مستقبله السياسي واستمراره بالحكم.

وتعليقاً على الزيارة التي قام بها أحد النواب السابقين الى روسيا لحثها على المبادرة باتجاه حل يتعلق بأزمة تشكيل الحكومة، قالت المصادر عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني ممازحة، “عندما علموا بالاتصال الذي جرى بين وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، أرسلوا موفداً الى روسيا ليس لعرقلة المبادرة الفرنسية وحث الروس على التدخل فحسب، إنما للتشويش على اتصال بوغدانوف ـ الحريري وتفشيله”، مضيفاً، “والله صرنا مسخرة العالم”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل