عملات معدنية لتكريم الأطقم الطبية في مصر

أصدرت مصر 15 مليون قطعة عملة معدنية متداولة منقوش عليها شعار “فرق مصر الطبية” تكريما للأطقم الطبية التي تقف في الخطوط الأمامية لمواجهة فايروس كورونا في البلاد.

وقال شريف حازم، مستشار وزير المالية المصري للشؤون الهندسية، أن العملات التذكارية الجديدة تتضمن عشرة ملايين قطعة فئة جنيه واحد وخمسة ملايين قطعة فئة نصف جنيه.

وأوضح حازم “حرصنا كباقي دول العالم على تكريم الطواقم الطبية، وكنا أمام فكرتين إحداهما إصدار عملات تذكارية من ذهب وفضة والأخرى إصدار عملات متداولة، فوجدنا أن نعمل على الثانية شعارات تشمل الأطباء ورجال الإسعاف والممرضات والإداريين، وبذلك ستكتسي شعبية أكثر بوصفها ستكون متداولة بين الناس وليست فقط موجهة إلى هواة جمع العملة”.

وتابع “أصدرنا عشرة ملايين قطعة من فئة الجنيه وخمسة ملايين قطعة من فئة الخمسين قرشا عليها شعار خاص بالفرق الطبية”، مشيرا إلى أن “هذه العملات إلى جانب كونها تكريما للطواقم الطبية، فإن تداولها بين الناس سينمي وعيهم تجاه الوضع الصحي العالمي”.

وعبّر كثيرون عن تقديرهم لهذا الإجراء من جانب الحكومة مثل الصيدلي عبدالعزيز أحمد الذي قال “هذا أقل تقدير للمجهودات المبذولة من قبل الطواقم الطبية التي تعمل على التصدي للوباء”.

ويرى البعض أن هذه الخطوة غير كافية وأنه مازال على الحكومة إظهار تكريمها واقعيا للفرق الطبية. ومن هؤلاء شريف حسين، استشاري القلب والأوعية الدموية، والذي شدد على أن التقدير المعنوي غير كاف، لاسيما في ظل ارتفاع نسب الوفيات في صفوف الفرق الطبية بسبب الفايروس. وأضاف المواطن المصري مجدي شبل “من الجميل وجود عملة ترفع من معنويات الطواقم الطبية، لكن سيكون من الجميل إيجاد سبل لدعمهم وأسرهم بطرق أخرى أيضا”.

وطالب الطبيب حيدر إبراهيم، أخصائي أمراض الصدر، بمعاملة ضحايا كورونا من الأطقم معاملة الشهداء في الدولة.

وورد في بيان لوزارة المالية أن مصر اتخذت عددا من الخطوات لدعم الأطقم الطبية بينها رفع رواتب نحو 600 ألف طبيب وممرض بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 2.25 مليار جنيه مصري. وسجلت مصر حتى الأحد 177543 إصابة بفايروس كورونا و10298 وفاة.

 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل