قطر: ندعم الجهود الدولية لإيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا

أكد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال لقاء مع رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، نصر موسى الحريري، دعم قطر لجهود التسوية السياسية في سوريا.

وذكرت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، أن آل ثاني عقد اليوم الاثنين لقاء مع الحريري، الذي يزور حاليا قطر، حيث تم “استعراض علاقات التعاون الثنائي ومناقشة الشأن السوري”.

وجدد آل ثاني، حسب البيان، “دعم دولة قطر الثابت للجهود الدولية الرامية إلى التوصل لحل سياسي للأزمة السورية على أساس بيان جنيف الأول لعام 2012، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لا سيما القرار رقم 2254، وبما يلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري في الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة أراضيه

وتعتبر قطر من أبرز الأطراف الداعمة للمعارضة السورية بما في ذلك تشكيلاتها المسلحة، وسبق أن اتهمت السلطات في دمشق مرارا الدوحة بتخصيص أموال كبيرة لتأييد جماعات تعتبرها الحكومة السورية إرهابية.

وفي ديسمبر 2015 أصدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2254 يتضمن خطة لوقف إطلاق النار في سوريا، وإجراء مفاوضات بين السلطات والمعارضة، وتشكيل حكومة وحدة، وإجراء انتخابات في البلد الذي يعاني من أزمة سياسية عسكرية مترافقة بأوضاع اقتصادية وإنسانية صعبة منذ العام 2011.

وضمن مسار العملية السياسية، شكلت الأمم المتحدة اللجنة الدستورية لصياغة دستور جديد، التي تضم 150 شخصا بعضوية مقسمة بين السلطات والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني، وعقدت 5 جولات سابقة لكنها لم تسفر عن أية نتائج حتى الآن.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل