بعد رفضها إعداد الشاي… مصري يقتل والدته

“الجنة تحت أقدام الأمهات”، كلمة يتم ترديدها كثيراً تؤكد مكانة الأمهات في الحياة، ودورهن في المجتمع وتحديداً بحياة أبنائهن، لذا يتسابق كل إنسان في نيّل رضا والدته، ورد جزء مما قدمته له طيلة حياتها.

غابت تماماً هذه الكلمات والمشاعر، عن شاب مصري يقطن بقرية نجع خضر التابعة لمركز نجع حمادي بمحافظة قنا إحدى محافظات صعيد مصر، اذ أقدم على قتل والدته التي تبلغ من العمر خمسة وسبعين عاماً، بسبب “كوب من الشاي”.

بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقت مديرية أمن محافظة قنا، بلاغاً يُفيد بمقتل سيدة عجوز، بعد تلقيها ضربات مُبرحة على الرأس أدت إلى وفاتها في الحال، وعلى الفور تم نقل جثمانها إلى المشرحة للعرض على الطب الشرعي وكتابة تقرير رسمي بسبب الوفاة.

وتبين أن القاتل هو ابنها، بعد جهود مُكثفة من رجال الشرطة وإجراء التحريات، وبعد القبض عليه لم ينكر جريمته الوحشية، واعترف بأنه ضربها بعصا غليظة على منطقة الرأس، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وقال إنه “طلب منها إعداد كوب من الشاي، ولكنها رفضت فلم يترد لحظة وقام بالتعدي عليها بالضرب إلى أن فاضت روحها إلى بارئها”.

ومن بين اعترافات القاتل أيضاً والتي صدمت الجميع، أنه لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتعدي على والدته الراحلة ولكن الأمر تكرّر كثيراً، بسبب عدم تنفيذها طلباته.وتبين من خلال التحريات أن هذا الشاب يعاني أزمة نفسية وانفصاماً في الشخصية، وهو ما أكده عدد من المحيطين به.​

المصدر:
النهار

خبر عاجل