موجة نزوح كبيرة من أثيوبيا الى السودان

كشفت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن أن 7 آلاف شخص على الأقل فروا من العنف في غرب إثيوبيا، وطلبوا اللجوء في السودان المجاور، وسط تصاعد التوترات بين الدولتين الواقعتين شرقي إفريقيا.

العنف في منطقة ميتيكل الواقعة في بني شنقول – قماز منفصل عن الصراع في إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، وبدأت قوات غثيوبية وأخرى إقليمية حليفة قتالا ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

وأسفرت المعارك في تيغراي عن فرار أكثر من 61 ألف أثيوبي إلى ولايتي القضارف وكسلا في السودان.

واعتبرت المفوضية السامية للاجئين، أن معظم السبعة آلاف الذين طلبوا اللجوء، فروا من ميتيكل ويعيشون في مجتمعات استضافة سودانية.

وأضافت أنها تعمل مع السلطات المحلية في ولاية النيل الأزرق لتلبية الاحتياجات الإنسانية للوافدين الجدد، الذين وصل معظمهم إلى مناطق يصعب الوصول إليها على الحدود، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.​

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل