الخطوط السعودية: نحدث أسطول طائراتنا كل 5 سنوات

أكدت الخطوط الجوية السعودية أنها “تقوم بتحديث أسطول طائراتها كل 5 سنوات، موضحة أن هذا النهج يأتي وفق استراتيجة تضع سلامة وأمن ركاب وأطقم طائرات الخطوط السعودية في مقدمة الأولويات”.

ورداً على سؤال بخصوص طائرات بوينغ، أكدت الخطوط السعودية بأن “محرّك طائراتها من طراز بوينغ 777 هو من نوع آخر مختلف عن محرك الطائرة الأميركية الذي أصيب بالعطل”. كذلك، أكدت أن “أسطول طائراتها يجري تحديثه بشكلٍ دائم اذ يبلغ متوسط عمر الأسطول حوالي 5 سنوات، ما يجعله من أحدث الأساطيل في المنطقة وعلى مستوى العالم”، مشيرة إلى “الحرص الشديد على تطبيق كافة إجراءات السلامة الخاصة بالنقل الجوي”.

وحصلت الخطوط السعودية، على التصنيف الأعلى “الدرجة الماسية” لشركات الطيران الأكثر أماناً صحياً في العالم، وذلك ضمن تصنيف منظمة APEX المتخصصة في قياس أداء وخدمات شركات الطيران والتزامها بأعلى معايير السلامة والجودة وتصنيفها، بناءً على تقييم ملايين المسافرين في جميع أنحاء العالم.

وأجرت المنظمة العالمية مراجعة شاملة للإجراءات التي جرى تطبيقها من قبل شركات الطيران في ظل انتشار جائحة (كوفيد-19) عالميا، وقياس مدى التزامها بالتدابير والتعليمات الاحترازية، وتوفير كل ما من شأنه المحافظة على صحة وسلامة المسافرين خلال هذه الظروف غير المسبوقة، وبناءً على ذلك صنفت الشركات إلى ثلاثة مستويات (ذهبي/ بلاتيني/ ماسي).

وجاءت الخطوط السعودية ضمن القائمة الماسية التي تضم شركات الطيران العالمية الأكثر أمانا صحيا في العالم عبر تطبيقها لأعلى معايير السلامة وإجراءات الوقاية التي توفر الأمان والاطمئنان للمسافرين.

ويأتي تصنيف الخطوط السعودية ضمن الشركات الرائدة عالميا في تطبيق الإجراءات الصحية للوقاية من كوفيد-19، تأكيدًا على التزامها بالإجراءات الاحترازية محلياً وعالميا، وتطبيقيها لأعلى معايير الأمان الصحي على جميع خدماتها وإجراءات السفر على رحلاتها، عبر دليل داخلي تم إعداده للتعامل مع الجائحة يشتمل على أكثر من 50 إجراء احترازيا لتوفير الأمان الصحي لضيوفها وموظفيها في مراحل السفر ومواقع الخدمة كافة.

ويعد التقييم والتصنيف المتميز للخطوط السعودية بين شركات الطيران العالمية الأكثر أمانًا صحيًا مؤشرا مهما في سياق تميز المملكة في التعامل مع الجائحة، جراء قرارات قيادة وحكومة المملكة، في التعامل مع ظروف الجائحة على المستويين الصحي والاقتصادي، وبموجب التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي اتخذتها الجهات الحكومية المعنية بالأزمة، ونجحت من خلالها في الحد من انتشارها وخفض معدلاتها.

ويذكر أن الخطوط السعودية إضافة لالتزامها بالإجراءات الاحترازية، حرصت على توفير الحماية الأولية والتعقيم المستمر لطائراتها بعد كل رحلة، واستثمرت أحدث التقنيات العالمية لتحقيق ذلك ومنها تقنية الأشعة فوق البنفسجية UVC لتعقيم الأسطح والجدران، ومرشحات HEPA لتنقية الهواء داخل الطائرة بنسبة تزيد عن 99.7%، كما تقدم “السعودية” لكل ضيف إهداءً يشتمل على الاحتياجات الشخصية للوقاية والتعقيم.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل