Fake Accounts “ثورية” لترميم صورة “التيار”

 

لاحظت مجموعات من الثورة بروز ظاهرة ملفتة في الفترة الأخيرة، تتمثل بفتح صفحات وحسابات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومجموعات واتساب، تدّعي انتماءها للثورة، وتستهدف رئيس حزب معارض كبير على وجه الخصوص.

وتكشف مصادر الثوار، لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، عن أنه “بعد متابعة المسألة والتقصي عن أصحابها، لكونها ظهرت فجأة وغير معروفة من قبلهم، تبيَّن أنها Fake Accounts تنتمي إلى تيار أساسي في السلطة الحاكمة. وهذا واضح لأن ما يكتبونه والطريقة التي يستهدفون بها رئيس الحزب المعارض، ما هو إلا ترداد مكشوف لما يقوله رئيس التيار ونوابه وقياداته في العلن”.

وترى المصادر ذاتها، أن “ذلك دليل إفلاس سياسي ومحاولة فاشلة لتشويه صورة المعارضين للمنظومة الحاكمة، بعدما عجز رئيس التيار عن ترميم صورته وإثر الانهيار والتراجع الدراماتيكي لشعبيته. لكن هذه المحاولات اليائسة لم تعد تنطلي على اللبنانيين الذين باتوا يدركون كل الحقائق والمسؤولين الحقيقيين عن الوضع المزري الذي يعيشونه، كما تكشف عمق المأزق واليأس الذي يعيشه هذا التيار”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل