خوري: مناعة القطيع في غضون عام

 

أعرب عضو لجنة متابعة كورونا مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية وليد خوري عن رضاه لعمليات التلقيح الحاصلة ‏ولفت إلى أن أي ثغرات تحصل يتم تصحيحها ووزارة الصحة تعمل كل ما يجب لتنظيم الأمور بما في ذلك منصة التسجيل توخيا ‏للدقة وبهدف تحقيق المساواة في منح اللقاح‎.

وأعلن خوري، لـ”اللواء”، أن ما من فوضى حصلت كما حكي إنما كمية المواعيد التي اتخذت في بعض المستشفيات كانت أقل من عدد ‏اللقاحات فكان لازماً أن تتصرف هذه المستشفيات بما تبقى من هذه اللقاحات للفئات الأخرى كما للطواقم الطبية مشيراً إلى أن هذا ‏حصل في الأسبوعين الاولين إنما طلبت وزارة الصحة في تعميم لها زيادة المواعيد وعدم التصرف من دون العودة إليها‎. وأكد أن توزيع اللقاحات يتم بمراقبة دولية من البنك الدولي والصليب الأحمر الدولي كما أن هناك مراقبين صحيين من قبل الوزارة‎.

وتوقع وصول كميات كبيرة من لقاحات استرازنبكا ومنcovax ‎ في الأسبوع الأول من آذار الأمر الذي يساعد في زيادة المراكز ‏الخاصة بالتلقيح كما في زيادة حجز المواعيد حسب المنصة‎. وقال إن وزير الصحة حمد حسن انجز كتاباً رسمياً في ما خص الاستعداد لشراء لقاح سبوتنيك الروسي‎.‎ وكرر القول إن الأمور تسلك مسارها الصحيح معلنا أن هناك توقعاً بأن يصل لبنان إلى مناعة القطيع في غضون عام بعد تلقي ‏اللبنانيين اللقاحات‎.‎

المصدر:
اللواء

خبر عاجل