الحزن يخيم على رونالدو وعائلته

يعيش لاعب كرة القدم الشهير كريستيانو رونالدو وعائلته حالة من الحزن بعد تعرض قطتهم الشهيرة لحادث سير.

وفي التفاصيل، هربت قطة رونالدو التي تدعى “بي بي” من قصره الفاخر في تورينو بإيطاليا حيث يقيم حالياً مع صديقته جورجينا رودريغيز وأطفاله، وبعدها صدمتها سيارة، وهي الآن تخضع للعلاج في إسبانيا.

وقالت جورجينا رودريغيز (27 عاماً) في تصريحات لمجلة InStyle الإسبانية، “أوشكت على الموت وبعد شهر ونصف من خضوعها للعلاج في العناية المركزة في عيادة بيطرية، قررنا أن نبقيها عند أختي إيفانا لتعتني بها”. وأضافت، “بي بي الآن في إسبانيا تتعافى… الآن هي في أيدٍ أمينة”.

وتحظى قطة العائلة الأليفة “بي بي” بشهرة واسعة إذ ترافق رونالدو وعائلته في جميع رحلاتهم وتسافر معهم على متن طائرات خاصة وسيارات فاخرة وتقيم في قصور في جميع أنحاء العالم. وانضمت القطة لأسرة رونالدو منذ حوالي عامين وأصبحت جزءاً من العائلة.

المصدر:
بتجرد

خبر عاجل