بايدن: نحاول تحديد المسؤول عن الهجمات الصاروخية في العراق

صرح الرئيس الأميركي جو بايدن مساء اليوم الأربعاء، بأن “واشنطن تحاول تحديد المسؤول عن الهجمات الصاروخية في العراق”. وأفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، سابقاً بأن الإدارة الأميركية “لا تزال تقيم تأثير الهجوم الصاروخي الأخير في العراق”. وشدد البيت الأبيض على أنه “سيتحرك مجددا إذا خلص التقييم إلى ضرورة الرد على الهجوم الصاروخي”.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية يوم الأربعاء، إن “متعاقدا مدنيا أمريكيا توفي بأزمة قلبية أثناء الاحتماء من صواريخ أطلقت على قاعدة في العراق”. وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في بيان، “لا يمكننا تحديد المسؤولية في الوقت الحالي، وليس لدينا تقدير كامل لحجم الأضرار”. وأضاف كيربي أنه “تم استخدام الأنظمة الدفاعية الخاصة بقاعدة عين الأسد الجوية وإن وزير الدفاع لويد أوستن يتابع الموقف عن كثب”.

وأفاد مصدر أمني مطلع سابقاً، بأن “الصواريخ المستخدمة في الهجوم على قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في العراق، من ذات الطراز التي كانت تستخدم ضد القوات الأمريكية في الأعوام 2006 – 2010″.

وأشار إلى أن “8 صواريخ أصابت القسم الأمريكي في القاعدة، في حين وقع صاروخان على القسم الخاص بالتحالف الدولي”.​

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل