فيرغسون: كدت أفقد صوتي وذاكرتي

في تصريحات مؤثرة بشأن حالته الصحية، قال أسطورة التدريب أليكس فيرغسون إنه خشي أن يفقد القدرة على النطق في أعقاب إصابته بنزيف في المخ عام 2018.

وأوضح فيرغسون في حديث صحفي على هامش مهرجان غلاسغو السينمائي، أنه “كاد أن يفقد صوته وذاكرته” بعد الخضوع لجراحة عاجلة في ذلك الوقت.

وخلال المهرجان، عرض لأول مرة فيلم وثائقي عن مسيرة المدير الفني الاسكتلندي الذي صنع التاريخ مع مانشستر يونايتد الإنجليزي بعنوان “Sir Alex Ferguson: Never Give In” أو “السير أليكس فيرغسون: لا تستسلم أبدا”.

الفيلم الذي تم تصوير أجزاء منه أثناء تعافي فيرغسون من الجراحة، من إخراج ابنه جيسون، ويحكي فيه المدرب الذي تقاعد عام 2013، نشأته في اسكتلندا، ومسيرته التدريبية الحافلة في ملاعب كرة القدم، فضلا عن حياته بعيدا عن اللعبة.

وخلال مقابلة بالفيديو سلطت عليها الضوء صحيفة “غارديان” البريطانية، قال فيرغسون إن مرحلة ما بعد الجراحة كانت “مخيفة”، وأضاف: “فقدت صوتي. لم يكن بإمكاني التفوه بكلمة. كان هذا مروعا تماما”.

وتابع، “كان كل شيء يدور في ذهني: هل ستعود ذاكرتي مجددا؟ هل سأتمكن من الكلام ثانية؟”.

واستعان فيرغسون بخبير في التحدث، نجح في مساعدته على استعادة صوته مرة أخرى خلال 10 أيام، وفقا لـ”غارديان”.

وعلى مدار 26 عاما عمل فيها فيرغسون مديرا فنيا لمانشستر يونايتد، جمع الفريق 38 لقبا من بينها بطولتا دوري أبطال أوروبا، علما أن المدير الفني صاحب الـ29 عاما خاض تجارب تدريبية سابقة في إسكتلندا.

 

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل