شارلي شابلن يعود للسينما عبر “الترميم”

 

بعد مئة عام على فيلم “The Kid” “الطفل”، أول فيلم روائي طويل أخرجه وقام بدور البطولة فيه شارلي شابلن، تستخدم شركة فرنسية التكنولوجيا الحديثة لتحسين جودة الصور في بعض من أشهر أفلام الكوميديا الصامتة بهدف عرضها في دور السينما بجميع أنحاء العالم. وأعلنت شركة الأفلام الفرنسية “إم.كيه 2” وشركة التوزيع العالمية “بيس اوف ماجيك” في بيان لهما، إنهما تعاونتا لإحياء الذكرى المئوية.

وتشمل أعمال الترميم التي تنفذها الشركة ومقرها باريس تحسين جودة الصورة باستخدام تقنية “2 كيه” و”4 كيه” في الأعمال الكلاسيكية “ذا جولدن راش” “حمى الذهب” و”سيتي لايتس” “أضواء المدينة” و”ذا سيركس” “السيرك” و”مودرن تايمز” “العصور الحديثة” و”ذا جريت ديكتاتور” “الديكتاتور العظيم”.

إضافة إلى فيلم “الطفل” الذي سيعرض في فرنسا في الخريف، بينما ستعمل “بيس اوف ماجيك” مع شبكة موزعي أعمالها على عرض الفيلم وغيره في حوالي 50 منطقة علاوة على التعاون مع شركاء توزيع أفلام “إم.كيه 2″.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل