ترمب: حملتي ضد سيناتورة غير مخلصة وسيئة


تعهد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، بالسفر إلى ألاسكا العام المقبل، للوقوف ضد حملة السيناتورة الجمهورية، ليزا موركوفسكي، في إطار سعيها لإعادة انتخابها. وجاء ذلك بعد تصويت ليزا موركوفسكي مع لجنة مجلس الشيوخ، لدفع ترشيح ديب هالاند لشغل منصب وزيرة الداخلية. هذا وكانت موركوفسكي واحدة من بين سبعة أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ، صوتوا لإدانة ترامب في محاكمة عزله الشهر الماضي.

وقال ترمب، “لن أؤيد، تحت أي ظرف من الظروف، المرشحة الفاشلة من ولاية ألاسكا العظيمة، ليزا موركوفسكي”. وأضاف، أنها “تمثل ولايتها بشكل سيئ، وتمثل بلدها بشكل أسوأ من ذلك. لا أعرف أين سيكون الناس الآخرون العام المقبل، لكني أعرف أين سأكون. سأكون في ألاسكا أقوم بحملة ضد سيناتورة غير مخلصة، وسيئة للغاية”. وتابع، أن “تصويتها لدفع الديمقراطية اليسارية الراديكالية، ديب هالاند، لمنصب وزيرة الداخلية، هو مثال آخر على أن موركوفسكي لم تدافع عن ألاسكا”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل