“بدو ياكُل عنب ويقتل الناطور”

لا تقرأ مصادر سياسية في المشهد الحكومي سوى عبارة واحدة تلخص الحالة التي يتبعها فريق واحد للإمساك بلبنان من كل جوانبه، متسائلة عما إذا تبقى هناك من بلد أساساً.

ووصفت المصادر ذاتها، في حديث لموقع القوات اللبنانية الالكتروني، الفريق المتسلط بالمثل القائل، “بدك تاكل عنب أو تقتل الناطور؟”، والجواب، “الاثنين معاً”، لكن هذه الجهة تتعامى عن حقيقة أن الناطور أصبح “متوحشاً” بعد كثرة الطعنات، وهو الفريق المناهض لها، وما أكثرهم، والعنب انتهى موسمه، أي البلد الذي انهار على يديها.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل