فكر القائد الوطني سمير جعجع

المسيحيّة القوّاتيّة تختلف عن باقي التوجهات السياسية المسيحية في البلد، فالقائدُ الحكيم يعلم تماماً ميزانيّة الفكر المسيحيّ، وما يحدثُه من توازناتٍ في التّركيبة السياسيّة اللبنانيّة. فالمسيحيّة السياسية لدى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع هي مسيحيّة وطنيّة تخدم لبنان لا العكس. جعجع رجلٌ دقيق في حكمته الوطنيّة؛ فالمسيحيّة عنده جسر عبور لدولة تحترم جميع أطيافها. إنّها مسيحيّة مدنيّة. سمير جعجع أحدث ثورةً في العالم الفكري السياسي اللبناني، فالقوّات حزبٌ تختصرُ أفكاره مستوى حضاري يليق بالنسيج اللبناني أجمع.

من منّا لا يريدُ دولة شاملة؟ وليس دولة جزئيّة كما يسعى حلفاء محور الممانعة لتجسيدها. تقولون إنّكم ضد الفيدراليّة وكل مساركم السّياسي والاجتماعي والاقتصادي خاضعٌ لمنطق الفيدراليّة الشيعيّة. تتهمون القائد الوطني بما أنتم تعتمدونه. سمير جعجع في هذه المرحلة الدّقيقة الرّجلُ الوطنيّ الأوّل؛ فهو بجميع تصريحاته يشدّد على أهميّة قيام الدّولة الواحدة الموحّدة؛ بينما أنتم تسعون بقوّة السّلاح إلى حذف الدستور من ذاكرة هذه الدّولة وإلى فرض هويّة على اللبنانيين لا تمتّ إليهم بأي صلة.

سمير جعجع قائدٌ مسيحيّ؛ نعم. ولكنّ مسيحيّته ملتصقة التصاقًا تامًّا بنسيج الدولة. أمّا أنتم طوائفكم خارجة عن إطار الدولة. سمير جعجع بمسيحيّته، سني، وشيعي، ودرزيّ.

شكراً أيها القائد الوطني الحكيم لأنّك تسعى لبناء وطنٍ في خضّم موجات الثقافات غير المألوفة في الكيان اللبناني؛ والّتي تتنافى مع العقل التاريخي الوطني لهذا البلد. فإيران المتمثّلة بحزب الله هي امتداد لعقائد إذا استمرّت على هذا النحو ستلغي جميع التّيارات الفكريّة الأخرى القائمة على الاعتدال حتى في نمط العيش.

أيّها القائد الوطني الحكيم؛ كلّنا نشدّ على يدك؛ لأنّه لا أحد في لبنان يريد أن يكون رهن تيّارات تؤجّج نار العنصريّة؛ وما ألطف هذه العنصريّة!

سمير جعجع بما تمثّل اليوم؛ أنت الحصن المنيع لفكرة الدولة.

كلّنا للدولة، كلّنا للقائد الوطني سمير جعجع.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل